Loading...

الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

برج الصبي بانياس


                                      برج الصبي 

برج الصبي: برج أثري يبعد 2كم غربي قلعة المرقب, سمي كذلك بناءً على أسطورة شعبية قديمة. بنــي كنقطة مراقبة في زمن الصليبيين. وهو مربــّع الشكل ، مبنيَّ من الحجارة البازلتية ،ومؤلف من طابــقين ،زوّدت جدرانه بالمرامي ، ويقال أن البرج كـان متّصلاً مع القلعة عبر نــفق سرّي لم يعثر عليه بــعد.وهو برج متقدم من قلعة المرقب، كما عثر فيها على أعمدة من الغرانيت، وطواحين مائية، ولقى نقدية من أزمنة مختلفة، رومانية وإسلامية وصليبية إلى جانب حمامات عامة.

.







السبت، 8 أكتوبر، 2011

نهر بانياس

نهر بانياس نهر ساحلـــي قصير طوله 1كم تقريباً يخترق المدينة ليمنحها الخضرة والظلال ،و يغذيه نبع غزير هو راس النبــع ويصبّ النهر أخيــــراًفي البحر .














الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

قلعة المرقب حصن منيع يقع على بعد 5 كم شرق مدينة بانياس. بنيت في عام 1062 م فوق قمّة تلّة على ارتفاع 370 م فوق سطح البحر. تشرف من الشرق على جبال الساحل ومن الغرب على مدينة بانياس والبحر الأبيض المتوسط وتحيط بها الجبال والغابات الرائعة ويحيط بها خندق ضخم مخلهل يمر عبر درج قائم فوق جسر إلى المدخل الرئيسي للقلعة.ولقلعة المرقب طلّة مهيبة تبهر الناظر إليها من بعيد راسخة كالجبل، يحيط بها سوران سور داخلي وسور خارجي ويحتوي السور الخارجي على 14 برجاً دفاعياً منيعاً وفي داخل القلعة الكثير من المنشآت والمباني مثل قاعة الفرسان والقاعة الملكية وكنيسة تعود للقرن الثاني ومرافق وخزّانات وممرّات الأسوار والأبراج وقد اكتشف في القلعة صور جدارية ملونة من أهمّها على الإطلاق جدارية تمثل (العشاء الأخير) وهي عبارة عن لوحة ملونة رائعة تضم 12 شخصاً تعلو رؤوسهم هالات صفراء اللون ومن بينهم في الوسط صورة تبين (بولس الرسول)











الخميس، 6 أكتوبر، 2011

مدينة بانياس




هي مدينة على الساحل السوري تتبع لمحافظة طرطوس, وتقع شمال مدينة طرطوس بحدود 40 كيلو مترا. توجد المدينة على شاطئ خليج طبيعي على البحر الأبيض المتوسط، ومعروفة بجمال طبيعتها ووفرة مياهها حيث يعبرها نهر بانياس ويقع شمالها نهر السن المعروف بغزارته.ومدينة بانياس  ومركز منطقة ومرفأ على الساحل السوري. يرجح أن المدينة كنعانية الأصل، كانت تابعة لمملكة أرواد أرادوس تطورت وازدهرت في العصرين اليوناني والروماني باسم بالانيا ثم بُلنياس أي الحمامات ومنه اشتق اسمها الحالي أي بانياس. استقر فيها الصليبيون وعرفت في أيامهم باسم فاليني، حتى طردهم منها السلطان قلاوون عام 1285م.
ولقد ذكرت بانياس في العديد من الكتب التاريخية الشهيرة كناريخ ابن عساكر والذي وصفها بمدينة آمنة وجميلة يطيب فيها العيش وتشتهر بالزراعة, وذكرت أيضا في كتاب (سَفر الأحبار في سِفر الأحبار) وهو كتاب يصف رحلة مجموعة من الرهبان المسيحيين اللبنانيين أثناء سفرهم من لبنان إلى الفاتيكان بحرا حيث يصف هؤلاء الرهبان المدن الني مروا بها أثناء سفرهم، وقد ذكروها باسم بلنياس حيث أنهم مروا بها ولم ينزلوا بها ووصفوها بأنها مدينة تشتهر ببساتينها الزراعية الملاصقة للبحر وكثرة ينابيعها وروى أحدهم بأن قرية المرقب الملاصقة لقلعة المرقب أقدم من القلعة في وجودها وذكر بأن اسمها مراكوس وترجع لعصر مملكة أرواد التي قال بأنها غزتها ودمرتها, لا كما يظن البعض بأن القرية بنيت بعد بناء القلعة. كما يوجد في آثار يونانية ورومانية على ضفاف نهر بانياس وهي عبارة عن طاحونتيتن مائيتين أحدهما رومانية والأخرى يقال بأنها يونانية ، كما اكتشف من حوالي ثلاث سنوات مدرج روماني خلف بريد بانياس لم يتم الاستمرار بعمليات التنقيب عليه وأهمل حتى اليوم.